منتديات بيرسفي
أبريل 24, 2014, 05:44:38 am *
أهلا, زائر. الرجاء الدخول أو التسجيل

تسجيل الدخول باسم المستخدم، كلمة المرور و مدة الجلسة
أخبار:
 
   بداية   تعليمات بحث دخول تسجيل  
صفحات: [1] 2
  طباعة  
الكاتب موضوع: منتدى عشاق نزار قباني  (شوهد 7830 مرات)
Fareed Eshow
عضو فعال
**
غير متصل غير متصل

رسائل: 185


البريد
« في: فبراير 09, 2010, 11:39:37 am »

سلام المسيح مع الجميع

لكل عشاق الشعر..ونخص بالذكر شاعر المراًه الكبير نزار قباني,احببت ان نفتتح منتدى خاص به في موقعنا العزيز هذا ليكون ملتقاً لنا نكتب ونشارك ونرسل كل ما يمت لموضوع الشعروالشاعر الكبيربصله .على امل ان يلقى اقبالاً
 ورضاً عند كل رواد الموقع.
و ها انذا اكون اول من يفتتح هذا المنتدى بقصيدة ( يوميات امراُه ), ارجو ان تنال الاستحسان عند الجميع .
   
يوميات امراٌه
لماذا في مدينتنا ؟
نعيش الحب تهريباً وتزويراً ؟
ونسرق من شقوق الباب موعدنا
ونستعطي الرسائل
والمشاويرا
لماذا في مدينتنا ؟
يصيدون العواطف والعصافيرا
لماذا نحن قصديرا ؟
وما يبقى من الإنسان
حين يصير قصديرا ؟
لماذا نحن مزدوجون
إحساسا وتفكيرا ؟
لماذا نحن ارضيون ..
تحتيون .. نخشى الشمس والنورا ؟
لماذا أهل بلدتنا  ؟
يمزقهم تناقضهم
ففي ساعات يقظتهم
يسبون الضفائر والتنانيرا
وحين الليل يطويهم
يضمون التصاويرا
أسائل نفسي دائماً
لماذا لا يكون الحب في الدنيا ؟
لكل الناس
كل الناس
مثل أشعة الفجر
لماذا لا يكون الحب مثل الخبز والخمر ؟
ومثل الماء في النهر
ومثل الغيم ، والأمطار ،
والأعشاب والزهر
أليس الحب للإنسان
عمراً داخل العمر ؟
لماذا لايكون الحب في بلدي ؟
طبيعياً
كلقيا الثغر بالثغر
ومنساباً
كما شعري على ظهري
لماذا لا يحب الناس في لين ويسر ؟
كما الأسماك في البحر
كما الأقمار في أفلاكها تجري
لماذا لا يكون الحب في بلدي
ضرورياً
كديوان من الشعر
انا نهدي في صدري
كعصفورين
قد ماتا من الحر
كقديسين شرقيين متهمين بالكفر
كم اضطهدا
وكم رقدا على الجمر
وكم رفضا مصيرهما
وكم ثارا على القهر
وكم قطعا لجامهما
وكم هربا من القبر
متى سيفك قيدهما
متى ؟
يا ليتني ادري
نزلت إلى حديقتنا
ازور ربيعها الراجع
عجنت ترابها بيدي
حضنت حشيشها الطالع
رأيت شجيرة الدراق
تلبس ثوبها الفاقع
رأيت الطير محتفلاً
بعودة طيره  الساجع
رأيت المقعد الخشبي
 مثل الناسك الراجع
سقطت عليه باكية
كأني مركب ضائع
احتى الأرض ياربي ؟
تعبر عن مشاعرها
بشكل بارع ... بارع
احتى الأرض ياربي
لها يوم .. تحب فيه ..
تبوح به ..
تضم حبيبها الراجع
وفوق العشب من حولي
لها سبب .. لها الدافع
فليس الزنبق الفارع
وليس الحقل ،  ليس النحل
ليس الجدول النابع
سوى كلمات هذى الأرض ..
غير حديثها الرائع
أحس بداخلي بعثاً
يمزق قشرتي عني
ويدفعني لان أعدو
مع الأطفال في الشارع
أريد..
أريد..
كايه زهرة في الروض
تفتح جفنها الدامع
كايه نحله في الحقل
تمنح شهدها النافع
أريد..
أريد أن أحيا
بكل خليه مني
مفاتن هذه الدنيا
بمخمل ليلها الواسع
وبرد شتائها اللاذع
أريد..
أريد أن أحيا
بكل حرارة الواقع
بكل حماقة الواقع
يعود أخي من الماخور ...
عند الفجر سكرانا ...
يعود .. كأنه السلطان ..
من سماه سلطانا ؟
ويبقى في عيون الأهل
أجملنا ... وأغلانا ..
ويبقى في ثياب العهر
اطهرنا ... وأنقانا
يعود أخي من الماخور
مثل الديك .. نشوانا
فسبحان الذي سواه من ضوء
ومن فحم رخيص نحن سوانا
وسبحان الذي يمحو خطاياه
ولا يمحو خطايانا
تخيف أبي مراهقتي
يدق لها
طبول الذعر والخطر
يقاومها
يقاوم رغوة الخلجان
يلعن جراة  المطر
يقاوم دونما جدوى
مرور النسغ في الذهر
أبي يشقى
إذا سالت رياح الصيف عن شعري
ويشقى إن رأى نهداي
يرتفحان في كبر
ويغتسلان كالأطفال
تحت أشعه القمر
فما ذنبي وذنبهما
هما مني هما قدري
متى يأتي ترى بطلي
لقد خبأت في صدري
له ، زوجا من الحجل
وقد خبأت في ثغري
له ، كوزا من العسل متى يأتي على فرس
له ، مجدولة الخصل
ليخطفني
ليكسر باب معتقلي
فمنذ طفولتي وأنا
أمد على شبابيكي
حبال الشوق والأمل
واجدل شعري الذهبي كي يصعد
على خصلاته .. بطلي
يروعني ..
شحوب شقيقتي الكبرى
هي الأخرى
تعاني ما أعانيه
تعيش الساعة الصفرا
تعاني عقده سوداء
تعصر قلبها عصرا
قطار الحسن مر بها
ولم يترك سوى الذكرى
ولم يترك من النهدين
إلا الليف والقشرا
لقد بدأت سفينتها
تغوص .. وتلمس القعرا
أراقبها وقد جلست
بركن ، تصلح الشعرا
تصففه .. وتخربه
وترسل زفرة حرى
تلوب .. تلوب .. في الردهات
مثل ذبابة حيرى
وتقبح في محارتها
كنهر .. لم يجد مجرى
سأكتب عن صديقاتي
فقصه كل واحده
أرى فيها  .. أرى ذاتي
ومأساة كمأساتي
سأكتب عن صديقاتي
عن السجن الذي يمتص أعمار السجينات
عند الزمن الذي أكلته أعمدة المجلات
عن الأبواب لا تفتح
عن الرغبات وهي بمهدها تذبح
عن الحلمات تحت حريرها تنبح
عن الزنزانة الكبرى
وعن جدارنها السود
وعن آلاف .. آلاف الشهيداتِ
دفن بغير أسماء
بمقبرة التقاليد
صديقاتي دمى ملفوفة بالقطن
داخل متحف مغلق
نقود صكها التاريخ ، لا تهدى ولا تنفق
مجاميع من الأسماك في أحواضها تخنق
وأوعيه من البلور مات فراشها الأزرق
بلا خوف
سأكتب عن صديقاتي
عن الأغلال دامية بأقدام الجميلات
عن الهذيان .. والغثيان .. عن ليل الضرعات
عن الأشواق تدفن في المخدات
عن الدوران في اللاشيء
عن موت الهنيهات
صديقاتي
رهائن تشترى وتباع في سوق الخرافات
سبايا في حريم الشرق
موتى غير أموات
يعشن ، يمتن مثل الفطر في جوف الزجاجات
صديقاتي
طيور في مغائرها
تموت بغير أصوات
خلوت اليوم ساعات
إلى جسدي
أفكر في قضاياه
أليس هوالثاني قضاياه ؟
وجنته وحماه ؟
لقد أهملته زمنا
ولم  اعبا بشكواه
نظرت إليه في شغف
نظرت إليه من أحلى زواياه
لمست قبابه البيضاء
غابته ومرعاه
إن لوني حليبي
كان الفجر قطره وصفاه
أسفت لا نه جسدي
أسفت على ملاسته
وثرت على مصممه ، وعاجنه وناحته
رثيت له
لهذا الوحش يأكل من وسادته
لهذا الطفل ليس تنام عيناه
نزعت غلالتي عني
رأيت الظل يخرج من مراياه
رأيت النهر كالعصفور ... لم يتعب جناحاه
تحرر من قطيفته
ومزق عنه " تفتاه "
حزنت انا لمرآه
لماذا الله كوره ودوره .. وسواه ؟
لماذا الله أشقاني
بفتنته .. وأشقاه ؟
وعلقه بأعلى الصدر
جرحاً .. لست أنساه
لماذا يستبد ابي ؟
ويرهقني بسلطته .. وينظر لي كانيه
كسطر في جريدته
ويحرص على أن أظل له
كأني بعض ثروته
وان أبقى بجانبه
ككرسي بحجرته
أيكفي أنني ابنته
أني من سلالته
أيطعمني أبي خبزاً ؟
أيغمرني بنعمته ؟
كفرت انا .. بمال أبي
بلؤلؤة ... بفضته
أبي لم ينتبه يوماً
إلى جسدي .. وثورته
أبي رجل أناني
مريض في محبته
مريض في تعنته
يثور إذا رأى صدري
تمادى في استدارته
يثور إذا رأى رجلاً
يقرب من حديقته
أبي ...
لن يمنع التفاح عن إكمال دورته
سيأتي ألف عصفور
ليسرق من حديقته
على كراستي الزرقاء .. استلقي يمريه
وابسط فوقها في فرح وعفوية
أمشط فوقها شعري
وارمي كل أثوابي الحريرية
أنام , أفيق , عارية ..
أسير .. أسير حافية
على صفحات أوراقي السماوية
على كراستي الزرقاء
استرخي على كيفي
واهرب من أفاعي الجنس
والإرهاب ..
والخوف ..
واصرخ ملء حنجرتي
انا امرأة .. انا امرأة
انا انسانة حية
أيا مدن التوابيت الرخامية
على كراستي الزرقاء
تسقط كل أقنعتي الحضارية
ولا يبقى سوى نهدي
تكوم فوق أغطيتي
كشمس استوائية
ولا يبقى سوى جسدي
يعبر عن مشاعره
بلهجته البدائية
ولا يبقى .. ولا يبقى ..
سوى الأنثى الحقيقة
صباح اليوم فاجأني
دليل أنوثتي الأول
كتمت تمزقي
وأخذت ارقب روعة الجدول
واتبع موجه الذهبي
اتبعه ولا أسال
هنا .. أحجار ياقوت
وكنز لألي مهمل
هنا .. نافورة جذلى
هنا .. جسر من المخمل
..هنا
سفن من التوليب
ترجوا الأجمل الأجمل
هنا .. حبر بغير يد
هنا .. جرح ولا مقتل
أأخجل منه ..
هل بحر بعزة  موجه يخجل ؟
انا للخصب مصدره وأنا يده
وأنا المغزل ...
 
« آخر تحرير: أغسطس 08, 2011, 03:59:41 pm بواسطة سالم بطرس يوخنا » سجل
سالم بطرس يوخنا
مشرف الاقسام
عضو مميز
*
غير متصل غير متصل

رسائل: 427



« رد #1 في: فبراير 09, 2010, 03:38:54 pm »

الاخ فريد

ما اجمل ان يكون الشعر بيننا كل يوم ...اهنئك على هذه الفكره الرائعه.......ساكون عضوا  نشيطا في منتداك .

كنت اتصفح النت و عثرت على هذه القصيده للشاعر الكبير نزار قباني ....ارجو ان تدخلوا الرابط ادنا و اعدكم بانكم لن تندموا ...فهي من اروع قصائد الراحل نزار قباني .

<a href="http://www.youtube.com/watch?v=3CZbISh022M" target="_blank">http://www.youtube.com/watch?v=3CZbISh022M</a>

المحب دوما
سالم بطرس يوخنا
« آخر تحرير: فبراير 13, 2010, 11:38:59 am بواسطة bersiveyaus » سجل
سالم بطرس يوخنا
مشرف الاقسام
عضو مميز
*
غير متصل غير متصل

رسائل: 427



« رد #2 في: فبراير 09, 2010, 04:04:50 pm »

الى محبي الشعر ........هديتي هذه القصيده التي غناها العندليب الاسمر عبد الحليم حافظ

القصيده للشاعر نزار قباني

(((قارئة الفنجان)))

                               
جَلَسَت والخوفُ بعينيها
 
تتأمَّلُ فنجاني المقلوب
 
قالت:
 
يا ولدي.. لا تَحزَن
 
فالحُبُّ عَليكَ هوَ المكتوب
 
يا ولدي،
 
قد ماتَ شهيداً
 
من ماتَ على دينِ المحبوب
 
فنجانك دنيا مرعبةٌ
 
وحياتُكَ أسفارٌ وحروب..
 
ستُحِبُّ كثيراً يا ولدي..
 
وتموتُ كثيراً يا ولدي
 
وستعشقُ كُلَّ نساءِ الأرض..
 
وتَرجِعُ كالملكِ المغلوب
 
بحياتك يا ولدي امرأةٌ
 
عيناها، سبحانَ المعبود
 
فمُها مرسومٌ كالعنقود
 
ضحكتُها موسيقى و ورود
 
لكنَّ سماءكَ ممطرةٌ..
 
وطريقكَ مسدودٌ.. مسدود
 
فحبيبةُ قلبكَ.. يا ولدي
 
نائمةٌ في قصرٍ مرصود
 
والقصرُ كبيرٌ يا ولدي
 
وكلابٌ تحرسُهُ.. وجنود
 
وأميرةُ قلبكَ نائمةٌ..
 
من يدخُلُ حُجرتها مفقود..
 
من يطلبُ يَدَها..
 
من يَدنو من سورِ حديقتها.. مفقود
 
من حاولَ فكَّ ضفائرها..
 
يا ولدي..
 
مفقودٌ.. مفقود
 
بصَّرتُ.. ونجَّمت كثيراً
 
لكنّي.. لم أقرأ أبداً
 
فنجاناً يشبهُ فنجانك
 
لم أعرف أبداً يا ولدي..
 
أحزاناً تشبهُ أحزانك
 
مقدُورُكَ.. أن تمشي أبداً
 
في الحُبِّ .. على حدِّ الخنجر
 
وتَظلَّ وحيداً كالأصداف
 
وتظلَّ حزيناً كالصفصاف
 
مقدوركَ أن تمضي أبداً..
 
في بحرِ الحُبِّ بغيرِ قُلوع
 
وتُحبُّ ملايينَ المَرَّاتِ...
 
وترجعُ كالملكِ المخلوع..
 
 






« آخر تحرير: فبراير 09, 2010, 04:07:18 pm بواسطة سالم بطرس يوخنا » سجل
Fareed Eshow
عضو فعال
**
غير متصل غير متصل

رسائل: 185


البريد
« رد #3 في: فبراير 10, 2010, 08:55:44 am »

شكراً للاخ ابو فادي على متابعته ورفده بهذه القصيده الرائعه التي لها ملايين المعجبين من شرق الوطن العربي الى مغربه .
وهذه قصيده اخرى لشاعرنا الكبير(رحمه الله). وهي بعنوان((  طوق الياسمين)).




طوق الياسمين

 

 

شكراً.. لطوقِ الياسَمينْ

وضحكتِ لي.. وظننتُ أنّكِ تعرفينْ

معنى سوارِ الياسمينْ

يأتي بهِ رجلٌ إليكِ..

ظننتُ أنّك تُدركينْ..

 

وجلستِ في  ركنٍ ركينْ

تتسرَّحينْ

وتُنقِّطين العطرَ من قارورةٍ وتدمدمينْ

لحناً فرنسيَّ الرنينْ

لحناً كأيّامي حزينْ

قَدماكِ في الخُفِّ المُقَصَّبِ

جَدولانِ منَ الحنينْ

 

وقصدتِ دولابَ الملابسِ

تَقلعينَ.. وترتدينْ

وطلبتِ أن أختارَ ماذا تلبسينْ

أَفَلي إذنْ؟

أَفَلي إذنْ تتجمَّلينْ؟

ووقفتُ.. في دوّامةِ الألوانِ ملتهبَ الجبينْ

الأسودُ المكشوفُ من كتفيهِ..

هل تتردّدينْ؟

لكنّهُ لونٌ حزينْ

لونٌ كأيّامي حزينْ

ولبستِهِ

وربطتِ طوقَ الياسمينْ

وظننتُ أنّكِ تَعرفينْ

معنى سوارَ الياسمينْ

يأتي بهِ رجلٌ إليكِ..

ظننتُ أنّكِ تُدركينْ..

 

هذا المساءْ..

بحانةٍ صُغرى رأيتُكِ ترقصينْ

تتكسَّرينَ على زنودِ المُعجَبينْ

تتكسَّرينْ..

وتُدَمدمينْ..

في أُذنِ فارسِكِ الأمينْ

لحناً فرنسيَّ الرنينْ

لحناً كأيّامي حزينْ

 

وبدأتُ أكتشفُ اليقينْ

وعرفتُ أنّكِ للسّوى تتجمَّلينْ

ولهُ ترُشِّينَ العطورَ..

وتقلعينَ..

وترتدينْ..

ولمحتُ طوقَ الياسمينْ

في الأرضِ.. مكتومَ الأنينْ

كالجُثَّةِ البيضاءَ ..

تدفعُهُ جموعُ الراقصينْ

ويهمُّ فارسُكِ الجميلُ بأخذِه ..

فتُمانعينْ..

وتُقَهقِهينْ..

" لا شيءَ يستدعي انحناءَكَ ..

ذاكَ طوقُ الياسمينْ.. "

 

 
سجل
LARSA
V.I.P
*
غير متصل غير متصل

رسائل: 1005



« رد #4 في: فبراير 11, 2010, 01:30:04 pm »

شكرا فريد على منتدى نزار لان هو اروع شاعر بالوجود                                                                                                                                                                           
1
 
ما دمت يا عصفورتي الخضراء
 
حبيبتي
 
إذن .. فإن الله في السماء
 
2
 
: تسألني حبيبتي
 
ما الفرق ما بيني وما بين السما ؟
 
الفرق ما بينكما
 
أنك إن ضحكت يا حبيبتي
 
أنسى السما
 
3
 
الحب يا حبيبتي
 
قصيدة جميلة مكتوبة على القمر
 
الحب مرسوم على جميع أوراق الشجر
 
. . الحب منقوش على
 
ريش العصافير ، وحبات المطر
 
لكن أي امرأة في بلدي
 
إذا أحبت رجلا
 
ترمى بخمسين حجر
 
4
 
حين أنا سقطت في الحب
 
. . تغيرت
 
تغيرت مملكة الرب
 
صار الدجى ينام في معطفي
 
وتشرق الشمس من الغرب
 
5
 
يا رب قلبي لم يعد كافيا
 
لأن من أحبها .. تعادل الدنيا
 
فضع بصدري واحدا غيره
 
يكون في مساحة الدنيا
 
6
 
ما زلت تسألني عن عيد ميلادي
 
سجل لديك إذن .. ما أنت تجهله
 
تاريخ حبك لي .. تاريخ ميلادي
 
7
 
لو خرج المارد من قمقمه
 
وقال لي : لبيك
 
دقيقة واحدة لديك
 
تختار فيها كل ما تريده
 
من قطع الياقوت والزمرد
 
لاخترت عينيك .. بلا تردد
 
8
 
ذات العينين السوداوين
 
ذات العينين الصاحيتين الممطرتين
 
لا أطلب أبدا من ربي
 
إلا شيئين
 
أن يحفظ هاتين العينين
 
ويزيد بأيامي يومين
 
كي أكتب شعرا
 
في هاتين اللؤلؤتين
 
9
 
لو كنت يا صديقتي
 
بمستوى جنوني
 
رميت ما عليك من جواهر
 
وبعت ما لديك من أساور
 
و نمت في عيوني
 
10
 
أشكوك للسماء
 
أشكوك للسماء
 
كيف استطعت ، كيف ، أن تختصري
 
جميع ما في الكون من نساء
 
11
 
لأن كلام القواميس مات
 
لأن كلام المكاتيب مات
 
لأن كلام الروايات مات
 
أريد اكتشاف طريقة عشق
 
أحبك فيها .. بلا كلمات
 
12
 
أنا عنك ما أخبرتهم .. لكنهم
 
لمحوك تغتسلين في أحداقي
 
أنا عنك ما كلمتهم .. لكنهم
 
قرأوك في حبري وفي أوراقي
 
للحب رائحة .. وليس بوسعها
 
أن لا تفوح .. مزارع الدراق
 
13
 
أكره أن أحب مثل الناس
 
أكره أن أكتب مثل الناس
 
أود لو كان فمي كنيسة
 
. . وأحرفي أجراس
 
14
 
ذوبت في غرامك الأقلام
 
. . من أزرق .. وأحمر .. وأخضر
 
حتى انتهى الكلام
 
علقت حبي لك في أساور الحمام
 
ولم أكن أعرف يا حبيبتي
 
أن الهوى يطير كالحمام
 
15
 
عدي على أصابع اليدين ، ما يأتي
 
فأولا : حبيبتي أنت
 
وثانيا : حبيبتي أنت
 
وثالثا : حبيبتي أنت
 
ورابعا وخامسا
 
وسادسا وسباعا
 
وثامنا وتاسعا
 
وعاشرا . . حبيبتي أنت
 
16
 
حبك يا عميقة العينين
 
تطرف
 
تصوف
 
عبادة
 
حبك مثل الموت والولادة
 
صعب بأن يعاد مرتين
 
17
 
عشرين ألف امرأة أحببت
 
عشرين ألف امرأة جربت
 
وعندما التقيت فيك يا حبيبتي
 
شعرت أني الآن قد بدأت
 
18
 
لقد حجزت غرفة لاثنين في بيت القمر
 
نقضي بها نهاية الأسبوع يا حبيبتي
 
فنادق العالم لا تعجبني
 
الفندق الذي أحب أن أسكنه هو القمر
 
لكنهم هنالك يا حبيبتي
 
لا يقبلون زائرا يأتي بغير امرأة
 
فهل تجيئين معي
 
يا قمري . . إلى القمر
 
19
 
لن تهربي مني فإني رجل مقدرعليك
 
لن تخلصي مني . . فإن الله قد أرسلني إليك
 
فمرة .. أطلع من أرنبتي أذنيك
 
ومرة أطلع من أساور الفيروز في يديك
 
وحين يأتي الصيف يا حبيبتي
 
أسبح كالأسماك في بحرتي عينيك
 
20
 
لو كنت تذكرين كل كلمة
 
لفظتها في فترة العامين
 
لو أفتح الرسائل الألف .. التي
 
كتبت في عامين كاملين
 
كنا بآفاق الهوى
 
طرنا حمامتين
 
وأصبح الخاتم في
 
إصبعك الأيسر . . خاتمين


* 438-special[1].gif (26.6 KB, 200x210 - شوهد 848 مرات.)
سجل
Fareed Eshow
عضو فعال
**
غير متصل غير متصل

رسائل: 185


البريد
« رد #5 في: فبراير 13, 2010, 07:58:22 am »

شكراً    LARSA   على متابعتك للموضوع وعلى القصيده الجميله.
اخترت اليوم لكل اصدقاءنا اليوم قصيدة (( تلومني الدنيا )) ارجو ان اكون قد وفقت في اختياري.

تلومني الدنيا

 
تلومني الدنيا إذا أحببتهُ
كأنني.. أنا خلقتُ الحبَّ واخترعتُهُ
كأنني أنا على خدودِ الوردِ قد رسمتهُ
كأنني أنا التي..
للطيرِ في السماءِ قد علّمتهُ
وفي حقولِ القمحِ قد زرعتهُ
وفي مياهِ البحرِ قد ذوّبتهُ..
كأنني.. أنا التي
كالقمرِ الجميلِ في السماءِ..
قد علّقتُه..
تلومُني الدنيا إذا..
سمّيتُ منْ أحبُّ.. أو ذكرتُهُ..
كأنني أنا الهوى..
وأمُّهُ.. وأختُهُ..
 
هذا الهوى الذي أتى..
من حيثُ ما انتظرتهُ
مختلفٌ عن كلِّ ما عرفتهُ
مختلفٌ عن كلِّ ما قرأتهُ
وكلِّ ما سمعتهُ
لو كنتُ أدري أنهُ..
نوعٌ منَ الإدمانِ.. ما أدمنتهُ
لو كنتُ أدري أنهُ..
بابٌ كثيرُ الريحِ.. ما فتحتهُ
لو كنتُ أدري أنهُ..
عودٌ من الكبريتِ.. ما أشعلتهُ
هذا الهوى.. أعنفُ حبٍّ عشتهُ
فليتني حينَ أتاني فاتحاً
يديهِ لي.. رددْتُهُ
وليتني من قبلِ أن يقتلَني.. قتلتُهُ..
 
هذا الهوى الذي أراهُ في الليلِ..
على ستائري..
أراهُ.. في ثوبي..
وفي عطري.. وفي أساوري
أراهُ.. مرسوماً على وجهِ يدي..
أراهُ منقوشاً على مشاعري
لو أخبروني أنهُ
طفلٌ كثيرُ اللهوِ والضوضاءِ ما أدخلتهُ
وأنهُ سيكسرُ الزجاجَ في قلبي لما تركتهُ
لو أخبروني أنهُ..
سيضرمُ النيرانَ في دقائقٍ
ويقلبُ الأشياءَ في دقائقٍ
ويصبغُ الجدرانَ بالأحمرِ والأزرقِ في دقائقٍ
لكنتُ قد طردتهُ..
 
يا أيّها الغالي الذي..
أرضيتُ عني الله.. إذْ أحببتهُ
هذا الهوى أجملُ حبٍّ عشتُهُ
أروعُ حبٍّ عشتهُ
فليتني حينَ أتاني زائراً
بالوردِ قد طوّقتهُ..
وليتني حينَ أتاني باكياً
فتحتُ أبوابي لهُ.. وبستهُ


* 002_051Jhnw.gif (28.72 KB, 246x264 - شوهد 849 مرات.)
سجل
سالم بطرس يوخنا
مشرف الاقسام
عضو مميز
*
غير متصل غير متصل

رسائل: 427



« رد #6 في: فبراير 15, 2010, 02:20:01 pm »

الى عشاق الراحل الخالد  نزار قباني

اليكم مني هذه القصيده الرائعه .....اتمنى ان تروق لكم .

    ((( ساقول لك احبك )))


سَأقولُ لكِ "أُحِبُّكِ"..
 
حينَ تنتهي كلُّ لُغَاتِ العشق القديمَه
 
فلا يبقى للعُشَّاقِ شيءٌ يقولونَهُ.. أو يفعلونَهْ..
 
عندئذ ستبدأ مُهِمَّتي..
 
في تغيير حجارة هذا العالمْ..
 
وفي تغيير هَنْدَسَتِهْ..
 
شجرةً بعد شَجَرَهْ..
 
وكوكباً بعد كوكبْ..
 
وقصيدةً بعد قصيدَه..
 
سأقولُ لكِ "أُحِبُّكِ"..
 
وتضيقُ المسافةُ بين عينيكِ وبين دفاتري..
 
ويصبحُ الهواءُ الذي تتنفَّسينه يمرُّ برئتيَّ أنا..
 
وتصبحُ اليدُ التي تضعينَها على مقعد السيّارة..
 
هي يدي أنا..
 
سأقولها، عندما أصبح قادراً،
 
على استحضار طفولتي، وخُيُولي، وعَسَاكري،
 
ومراكبي الورقيَّهْ..
 
واستعادةِ الزَمَن الأزرق معكِ على شواطيء بيروتْ..
 
حين كنتِ ترتعشين كسمَكةٍ بين أصابعي..
 
فأغطّيكِ، عندما تَنْعَسينْ،
 
بشَرْشَفٍ من نُجُوم الصيفْ..
 
3
 
سأقولُ لكِ "أُحِبُّكِ"..
 
وسنابلَ القمح حتى تنضجَ.. بحاجةٍ إليكِ..
 
والينابيعَ حتى تتفجَّرْ..
 
والحضارةَ حتى تتحضَّرْ..
 
والعصافيرَ حتى تتعلَّمَ الطيرانْ..
 
والفراشات حتى تتعلَّمَ الرَسْم..
 
وأنا أمارسَ النُبُوَّهْ
 
بحاجةٍ إليكِ..
 
4
 
سأقولُ لكِ "أُحِبُّكِ"..
 
عندما تسقط الحدودُ نهائياً بينكِ وبين القصيدَهْ..
 
ويصبح النومُ على وَرَقة الكتابَهْ
 
ليسَ الأمرُ سَهْلاً كما تتصوَّرينْ..
 
خارجَ إيقاعاتِ الشِّعرْ..
 
ولا أن أدخلَ في حوارٍ مع جسدٍ لا أعرفُ أن أتهجَّاهْ..
 
كَلِمَةً كَلِمَهْ..
 
ومقطعاً مقطعاً...
 
إنني لا أعاني من عُقْدَة المثقّفينْ..
 
لكنَّ طبيعتي ترفضُ الأجسادَ التي لا تتكلَّمُ بذكاءْ...
 
والعيونَ التي لا تطرحُ الأسئلَهْ..
 
إن شَرْطَ الشهوَة عندي، مرتبطٌ بشَرْط الشِّعْرْ
 
فالمرأةُ قصيدةٌ أموتُ عندما أكتُبُها..
 
وأموتُ عندما أنساها..
 
5
 
سأقولُ لكِ "أُحِبُّكِ"..
 
عندما أبرأُ من حالة الفُصَام التي تُمزِّقُني..
 
وأعودُ شخصاً واحداً..
 
سأقُولُها، عندما تتصالحُ المدينةُ والصحراءُ في داخلي.
 
وترحلُ كلُّ القبائل عن شواطيء دمي..
 
الذي حفرهُ حكماءُ العالم الثالث فوق جَسَدي..
 
التي جرّبتُها على مدى ثلاثين عاماً...
 
فشوَّهتُ ذُكُورتي..
 
وأصدَرَتْ حكماً بِجَلْدِكِ ثمانينَ جَلْدَهْ..
 
بِتُهْمةِ الأُنوثهْ...
 
لذلك. لن أقولَ لكِ (أُحِبّكِ).. اليومْ..
 
ورُبَّما لن أَقولَها غداً..
 
فالأرضُ تأخذ تسعةَ شُهُورٍ لتُطْلِعَ زهْرَهْ
 
والليل يتعذَّبُ كثيراً.. لِيَلِدَ نَجْمَهْ..
 
والبشريّةُ تنتظرُ ألوفَ السنواتِ.. لتُطْلِعَ نبيَّاً..
 
فلماذا لا تنتظرينَ بعضَ الوقتْ..
 
لِتُصبِحي حبيبتي؟؟.
 
بِتُهْمةِ الأُنوثهْ...
 
لذلك. لن أقولَ لكِ (أُحِبّكِ).. اليومْ..
 
ورُبَّما لن أَقولَها غداً..
 
فالأرضُ تأخذ تسعةَ شُهُورٍ لتُطْلِعَ زهْرَهْ
 
والليل يتعذَّبُ كثيراً.. لِيَلِدَ نَجْمَهْ..
 
والبشريّةُ تنتظرُ ألوفَ السنواتِ.. لتُطْلِعَ نبيَّاً..
 
فلماذا لا تنتظرينَ بعضَ الوقتْ..
 
لِتُصبِحي حبيبتي؟؟.
 
سجل
Sandra Eisho
V.I.P
*
غير متصل غير متصل

رسائل: 3773



« رد #7 في: فبراير 16, 2010, 05:50:38 am »

شكرا على هالمنتدى الرائع

أشهد أن لا أمرأه إلا أنت

أشهد أن لا امرأة ً
 
أتقنت اللعبة إلا أنت
 
واحتملت حماقتي
 
عشرة أعوام كما احتملت
 
واصطبرت على جنوني مثلما صبرت
 
وقلمت أظافري
 
ورتبت دفاتري
 
وأدخلتني روضة الأطفال
 
إلا أنت ..
 
2
 
أشهد أن لا امرأة ً
 
تشبهني كصورة زيتية
 
في الفكر والسلوك إلا أنت
 
والعقل والجنون إلا أنت
 
والملل السريع
 
والتعلق السريع
 
إلا أنت ..
 
أشهد أن لا امرأة ً
 
قد أخذت من اهتمامي
 
نصف ما أخذت
 
واستعمرتني مثلما فعلت
 
وحررتني مثلما فعلت
 
3
 
أشهد أن لا امرأة ً
 
تعاملت معي كطفل عمره شهران
 
إلا أنت ..
 
وقدمت لي لبن العصفور
 
والأزهار والألعاب
 
إلا أنت ..
 
أشهد أن لا امرأة ً
 
كانت معي كريمة كالبحر
 
راقية كالشعر
 
ودللتني مثلما فعلت
 
وأفسدتني مثلما فعلت
 
أشهد أن لا امرأة
 
قد جعلت طفولتي
 
تمتد للخمسين .. إلا أنت
 
4
 
أشهد أن لا امرأة ً
 
تقدرأن تقول إنها النساء .. إلا أنت
 
وإن في سرتها
 
مركز هذا الكون
 
أشهد أن لا امرأة ً
 
تتبعها الأشجار عندما تسير
 
إلا أنت ..
 
ويشرب الحمام من مياه جسمها الثلجي
 
إلا أنت ..
 
وتأكل الخراف من حشيش إبطها الصيفي
 
إلا أنت
 
أشهد أن لا امرأة ً
 
إختصرت بكلمتين قصة الأنوثة
 
وحرضت رجولتي علي
 
إلا أنت ..
 
5
 
أشهد أن لا امرأة ً
 
توقف الزمان عند نهدها الأيمن
 
إلا أنت ..
 
وقامت الثورات من سفوح نهدها الأيسر
 
إلا أنت ..
 
أشهد أن لا امرأة ً
 
قد غيرت شرائع العالم إلا أنت
 
وغيرت
 
خريطة الحلال والحرام
 
إلا أنت ..
 
6
 
أشهد أن لا امرأة ً
 
تجتاحني في لحظات العشق كالزلزال
 
تحرقني .. تغرقني
 
تشعلني .. تطفئني
 
تكسرني نصفين كالهلال
 
أشهد أن لا امرأة ً
 
تحتل نفسي أطول احتلال
 
وأسعد احتلال
 
تزرعني
 
وردا دمشقيا
 
ونعناعا
 
وبرتقال
 
يا امرأة
 
اترك تحت شعرها أسئلتي
 
ولم تجب يوما على سؤال
 
يا امرأة هي اللغات كلها
 
لكنها
 
تلمس بالذهن ولا تقال
 
7
 
أيتها البحرية العينين
 
والشمعية اليدين
 
والرائعة الحضور
 
أيتها البيضاء كالفضة
 
والملساء كالبلور
 
أشهد أن لا امرأة ً
 
على محيط خصرها . .تجتمع العصور
 
وألف ألف كوكب يدور
 
أشهد أن لا امرأة ً .. غيرك يا حبيبتي
 
على ذراعيها تربى أول الذكور
 
وآخر الذكور
 
8
 
أيتها اللماحة الشفافة
 
العادلة الجميلة
 
أيتها الشهية البهية
 
الدائمة الطفوله
 
أشهد أن لا امرأة ً
 
تحررت من حكم أهل الكهف إلا أنت
 
وكسرت أصنامهم
 
وبددت أوهامهم
 
وأسقطت سلطة أهل الكهف إلا أنت
 
أشهد أن لا امرأة
 
إستقبلت بصدرها خناجر القبيلة
 
واعتبرت حبي لها
 
خلاصة الفضيله
 
9
 
أشهد أن لا امرأة ً
 
جاءت تماما مثلما انتظرت
 
وجاء طول شعرها أطول مما شئت أو حلمت
 
وجاء شكل نهدها
 
مطابقا لكل ما خططت أو رسمت
 
أشهد أن لا امرأة ً
 
تخرج من سحب الدخان .. إن دخنت
 
تطير كالحمامة البيضاء في فكري .. إذا فكرت
 
يا امرأة ..كتبت عنها كتبا بحالها
 
لكنها برغم شعري كله
 
قد بقيت .. أجمل من جميع ما كتبت
 
10
 
أشهد أن لا امرأة ً
 
مارست الحب معي بمنتهى الحضاره
 
وأخرجتني من غبار العالم الثالث
 
إلا أنت
 
أشهد أن لا امرأة ً
 
قبلك حلت عقدي
 
وثقفت لي جسدي
 
وحاورته مثلما تحاور القيثاره
 
أشهد أن لا امرأة ً
 
إلا أنت ..
 
إلا أنت ..
 
إلا أنت ..


سجل
LARSA
V.I.P
*
غير متصل غير متصل

رسائل: 1005



« رد #8 في: فبراير 16, 2010, 11:46:18 am »

شكرا الى عشاق منتدى نزار اليوم جبت قصيده لوليتا اتمنى تعجبكم
  صار عمري خمس عشرة 

صرت أحلى ألف مرة 

صار حبي لك أكبر 

ألف مرة.. 

ربما من سنتين 

لم تكن تهتم في وجهي المدور 

كان حسني بين بين .. 

وفساتيني تغطي الركبتين 

كنت آتيك بثوبي المدرسي 

وشريطي القرمزي 

كان يكفيني بأن تهدي إلي 

دمية .. قطعة سكر .. 

لم أكن أطلب أكثر 

وتطور.. 

بعد هذا كل شيء 

لم أعد أقنع في قطعة سكر 

ودمي .. تطرحها بين يدي 

صارت اللعبة أخطر 

ألف مرة.. 

صرت أنت اللعبة الكبرى لدي 

صرت أحلى لعبة بين يدي 

صار عمري خمس عشره.. 



صار عمري خمس عشره 

كل ما في داخلي .. غنى وأزهر 

كل شيء .. صار أخضر 

شفتي خوح .. وياقوت مكسر 

وبصدري ضحكت قبة مرمر 

وينابيع .. وشمس .. وصنوبر 

صارت المرآة لو تلمس نهدي تتخدر 

والذي كان سويا قبل عامين تدور 

فتصور .. 

طفلة الأمس التي كانت على بابك تلعب 

والتي كانت على حضنك تغفو حين تتعب 

أصبحت قطعة جوهر.. 

لا تقدر .. 



صار عمري خمس عشره 

صرت أجمل .. 

وستدعوني إلى الرقص .. وأقبل 

سوف ألتف بشال قصبي 

وسأبدوا كالأميرات ببهو عربي.. 

أنت بعد اليوم لن تخجل في 

فلقد أصبحت أطول .. 

آه كم صليت كي أصبح أطول.. 

إصبعا .. أو إصبعين.. 

آه .. كم حاولت أن أظهر أكبر 

سنة أو سنتين .. 

آه .. كم ثرت على وجهي المدور 

وذؤاباتي .. وثوبي المدرسي 

وعلى الحب .. بشكل أبوي 

لا تعاملني بشكل أبوي 

فلقد أصبح عمري خمس عشرة. 

 




* نــزار_قـبـانـي415200835027[1].jpg (37.5 KB, 400x511 - شوهد 79 مرات.)
سجل
سالم بطرس يوخنا
مشرف الاقسام
عضو مميز
*
غير متصل غير متصل

رسائل: 427



« رد #9 في: فبراير 20, 2010, 02:59:25 pm »

               يوميـــــات
              ======

متى يأتي ترى بَطلي ؟
 
لقد خبَأتُ في صدري
 
له، زوجاً من الحجَلِ
 
وقد خبَّأتُ في ثغري
 
له . كوزاً من العسلِ ..
 
متى يأتي على فرسٍ
 
له، مجدولةِ الخُصلِ
 
ليخطفني ..
 
ليكسر بابَ مُعْتقلي
 
فمنذ طفولتي وأنا ..
 
أمدُّ على شبابيكي ..
 
حبال الشوقِ والأمل ..
 
وأجدلُ شعريَ الذهبيَّ كي يصعدْ ..
 
على خُصلاتهِ .. بطلي ..
 

   
سجل
Sandra Eisho
V.I.P
*
غير متصل غير متصل

رسائل: 3773



« رد #10 في: فبراير 24, 2010, 05:47:25 am »


أكبر من كل الكلمات

سيدتي ! عندي في الدفتر
 
ترقص آلاف الكلمات
 
واحدةٌ في ثوبٍ أصفر
 
واحدةٌ في ثوبٍ أحمر
 
يحرق أطراف الصفحات
 
أنا لست وحيداً في الدنيا
 
عائلتي .. حزمة أبيات
 
أنا شاعر حبٍ جوالٌ
 
تعرفه كل الشرفات
 
تعرفه كل الحلوات
 
عندي للحب تعابيرٌ
 
ما مرت في بال دواة
 
الشمس فتحت نوافذها
 
و تركت هنالك مرساتي
 
و قطعت بحاراً .. و بحاراً
 
أنبش أعماق الموجات
 
أبحث في جوف الصدفات
 
عن حرفٍ كالقمر الأخضر
 
أهديه لعيني مولاتي
 
---
 
سيدتي ! في هذا الدفتر
 
تجدين ألوف الكلمات
 
الأبيض منها و .. و الأحمر
 
الأزرق منها و .. و الأصفر
 
لكنك .. يا قمري الأخضر
 
أحلى من كل الكلمات
 
أكبر من كل الكلمات

سجل
LARSA
V.I.P
*
غير متصل غير متصل

رسائل: 1005



« رد #11 في: فبراير 24, 2010, 04:43:24 pm »

بلقيس



بلقيس...
كانت اجمل الكلمات في تاريخ بابل
بلقيس
كانت اطول النخلات في ارض العراق
كانت اذا تمشي ..
ترافقها طواويس
وتتبعها ايانل
بلقيس ياوجعي
وياوجع القصيده حين تلمسها الانامل
ياهل ترى
من بعد شعرك هل سترتفع السنابل ؟
يانينوى الخضراء
ياغجريتي الشقراء
يا امواج دجله
تلبس في الربيع بساقها
احلى الخلاخل
قتلوك يا بلقيس
اية امة عربية
تلك التي
تغتال اصوات البلابل ؟
اين السموأل ؟
والمهلهل ؟
والغطاريف الاوائل ؟
فقبائل اكلت قبائل
وثعالب قتلت ثعالب
وعناكب قتلت عناكب
قسما بعينيك اللتين اليهما
تأوي ملايين الكواكب
سأقول ،ياقمري ،عن العرب العجائب
فهل البطولة كذبة عربية ؟
أم مثلنا التاريخ كاذب ؟


بلقيس
لا تتغيبي عني
فإن الشمس بعدك
لاتضيئ علىالسواحل
سأقول في التحقيق :
إن القائد الموهوب أصبح كالمقاول
وأقول :
إن حكاية الإشعاع ، أسخف نكتة قيلت
فنحن قبيلة بين القبائل
هذا هو التاريخ يا بلقيس
كيف يفرق الإنسان
ما بين الحدائق والمزابل
بلقيس
أيتها الشهيدة والقصيده
والمعطرة النقيه
سبأ تفتش عن ملكتها
فردي للجماهير التحيه
يا أعظم الملكات
يا امرأة تجسد كل امجاد العصور السومريه
بلقيس ياعصفورتي الاحلى
ويا ايقونتي الاغلى
ويادمعا تناثر فوق خد المجدليه
اترى ظلمتك اذ نقلتك
ذات يوم من ضفاف الاعظميه
بيروت تقتل كل يوم واحد منا
وتبحث كل يوم عن ضحيه
والموت في فنجان قهوتنا
وفي مفتاح شقتنا
وفي ازهار شرفتنا
وفي اوراق الجرائد
والحروف الابجديه...
ها نحن يا بلقيس
ندخل مرةاخرى لعصر الجاهليه
هانحن ندخل في التوحش
والتخلف والبشاعه والوضاعه
ندخل مرة اخرى عصور البربريه
حيث الكتابة رحلة
بين الشظية والشظيه
حيث اغتيال فراشة في حقلها
صار القضيه
هل تعرفون حبيبتي بلقيس؟
فهي اهم ما كتبوه في كتب الغرام
كانت مزيجا رائعا
بين القطيفة والرخام
كان البنفسج في اعينها
ينام ولا ينام
بلقيس
يا عطرا بذاكرتي
ويا قبرا يسافر في الغمام
قتلوك ، في بيروت ، مثل اي غزالة
من بعد ما قتلوا الكلام
بلقيس
ليست هذه مرثية
لكن
على العرب السلام
بلقيس
مشتاقون مشتاقون مشتاقون
والبيت الصغير
يسأل عن اميرته المعطرة الذيول
نصغي الى الاخبار والاخبار غامضة
ولا تروي الفضول
بلقيس
مذبوحون حتى العظم
والاولاد لايدرون مايجري
ولا ادري انا ماذا اقول ؟
هل تقرعين الباب بعد دقائق ؟
هل تخلعين المعطف الشتوي ؟
هل تاتين باسمة
وناضرة
ومشرقة كازهار الحقول ؟


بلقيس
ان زروعك الخضراء
مازالت على الحيطان باكية
ووجهك لم يزل متنقلا
بين المرايا والستائر
حتى لفافتك التي اشعلتها
لم تنطفئ
ودخانها
مازال يرفض ان يسافر


بلقيس
مطعونون مطعونون في الاعماق
والاحداق يسكنها الذهول
بلقيس
كيف اخذت ايامي واحلامي
والغيت الحدائق والفصول


يازوجتي
وحبيبتي وقصيدتي وضياء عيني
قد كنت عصفوري الجميل
فكيف هربت يا بلقيس مني ؟


بلقيس
هذا موعد الشاي العراقي المعطر
والمعتق كالسلافه
فمن الذي سيوزع الاقداح ايتها الزرافه ؟


بلقيس
ان الحزن يثقلني
وبيروت التي قتلت لا تدري جريمتها
وبيروت التي عشقت
تجهل انها قتلت عشيقتها
واطفأت القمر
بلقيس
يا بلقيس
كل غمامة تبكي عليك
فمن ترى يبكي علي
بلقيس كيف رحلت صامتة
ولم تضعي يدك في يدي ؟


بلقيس
كيف تركتنا في الريح
نرجف مثل اوراق الشجر ؟
وتركتنا ـ نحن الثلاثة ـ ضائعين
كريشة تحت المطر
أتراك ما فكرت بي ؟
وانا الذي يحتاج حبك مثل زينب او عمر


بلقيس
يا كنزا خرافيا
ويا رمحا عراقيا
وغابة خيزران
يا من تحديت النجوم ترفعا
من اين جئت بكل هذا العنفوان ؟


بلقيس
تذبحني التفاصيل الصغيره في علاقتنا
وتجلدني الدقائق والثواني
فلكل دبوس صغير قصة


ولكل عقد من عـقودك قصتان
حتى ملاقط شعرك الذهبي
تغمرني كعادتها ، بامطار المنان
فيعرش الصوت العراقي الجميل
على الستائر
والمقاعد
والاواني
ومن المرايا تطلعين
من الخواتم تطلعين
من القصيدة تطلعين
من الشموع
من الكؤوس
من النبيذ الارجواني


بلقيس
يا بلقيس
لو تدرين ما وجع الكمان
في كل ركن انت حائمة كعصفور
وعابقة كغابة بيلسان
فهناك كنت تدخنين
هناك كنت تطالعين
هناك كنت كنخلة تتمشطين
وتدخلين على الضيوف
كأنك السيف اليماني


بلقيس
اين زجاجة الغليون
والولاعة الزرقاء
اين سيجارة ال( كنت) التي
مافارقت شفتيك ؟
اين الهاشمي مغنيا
فوق القوام المهرجان
تتذكر الامشاط ماضيها
فيكرج دمعها
هل يا ترى الامشاط من اشواقها ايضا تعاني ؟
بلقيس : صعب ان اهاجر من دمي
وانا المحاصر فوق السنة اللهيب
وبين السنة الدخان


بلقيس : ايتها الاميرة
ها انت تحترقين في حرب العشيرة والعشيرة
ماذا ساكتب عن رحيل مليكتي ؟
ان الكلام فضيحتي
هانحن نبحث بين اكوام الضحايا
عن نجمة سقطت
وعن جسد تناثر كالمرايا
ها نحن نسال يا حبيبه
ان كان هذا القبر قبرك انت
ام قبر العروبه
بلقيس :
يا صفصافة ارخت ضفائرها علي
ويا زرافة كبرياء


بلقيس :
ان قضاءنا العربي ان يغتالنا عرب
وياكل لحمنا عرب
ويفتح قبرنا عرب
فكيف نفر من هذا القضاء ؟
فالخنجر العربي ليس يقيم فرقا
بين اعناق الرجال
وبين اعناق النساء


بلقيس :
ان هم فجروك فعندنا
كل الجنائز تبتدي في كربلاء
وتنتهي في كربلاء
لن اقرأ التاريخ بعد اليوم
ان اصابعي اشتعلت
واثوابي تغطيها الدماء
ها نحن ندخل عصرنا الحجري
نرجع كل يوم الف عام للوراء


البحر في بيروت
بعدرحيل عينيك استقال
والشعر يسال عن قصيدته
التي تم تكتمل كلماتها
ولا احد يجيب عن السؤال
الحزن يا بلقيس
يعصر مهجتي كالبرتقال
الان اعرف مازق الكلمات
اعرف ورطة اللغة المحاله
وانا الذي اخترع الرسائل
لست ادري كيف ابتدئ الرسالة
السيف يدخل لحم خاصرتي
وخاصرة العباره
كل الحضارة انت يا بلقيس الانثى والحضاره
بلقيس انت بشارتي الكبرى
فمن سرق البشارة ؟
انت الكتابة قبلما كانت كتابه
انت الجزيرة والمناره


بلقيس
يا قمري الذي طمروه مابين الحجارة
الان ترتفع الستاره
الان ترتفع الستاره
ساقول في التحقيق
اني اعرف الاسماء والاشياء والسجناء
والشهداء والفقراء والمستضعفين
واقول اني اعرف السياف قاتل زجتي
ووجوه كل المخبرين
واقول : ان عفافنا عهر
وتقوانا قذاره
واقول : ان نضالنا كذب
وان لافرق لدينا
ما بين السياسة والدعاره
ساقول في التحقيق :
اني قد عرفت القاتلين
واقول :
ان زماننا العربي مختص بذبح الياسمين
وبقتل كل الانبياء
وقتل كل المرسلين
حتى العيون الخضر
ياكلها العرب
حتى الضفائر والخواتم
والاساور والمرايا واللعب
حتى النجوم تخاف من وطني
ولا ادري السبب
حتى الكواكب والمراكب والسحب
حتى الدفاتر والكتب
وجميع اشياء الجمال
جميعها ضد العرب


لما تناثر جسمك الضوئي يا بلقيس
لؤلؤة كريمه
فكرت : هل قتل النساء هواية عربيه
ام اننا في الاصل محترفو جريمه ؟
بلقيس
يا فرسي الجميله انني
من كل تاريخي خجول
هذي بلاد يقتلون بها الخيول
من يوم ان نحروك
يا بلقيس
يا احلى وطن
لايعرف الانسان كيف يعيش في هذا الوطن


لايعرف الانسان كيف يعيش في هذا الوطن
مازلت ادفع من دمي
اعلى جزاء
كي اسعد الدنيا ولكن السماء
شاءت بان ابقى وحيدا
مثل اوراق الشتاء
هل يولد الشعراء من رحم الشقاء ؟
وهل القصيدة طعنة
في القلب ليس لها شفاء ؟
ام انني وحدي الذي
عيناه تختصران تاريخ البكاء ؟


ساقول في التحقيق :
كيف غزالتي ماتت بسيف ابي لهب
كل اللصوص من الخليج الى المحيط
يدمرون ويحرقون
وبنهبون ويرتشون
ويعتدون على النساء
كما يريد ابا لهب
كل الكلاب موظفون
وياكلون
ويسكرون
على حساب ابي لهب
لاقمحة في الارض تنبت
دون راي ابي لهب
لاطفل يولد عندنا
الاوزارت امه يوما
فراش ابي لهب
لاسجن يفتح
دون راي ابي لهب
لا راس يقطع
دون راي ابي لهب


ساقول في التحقيق :
كيف اميرتي اغتصبت
وكيف تقاسموا فيروز عينيها


وخاتم عرسها
واقول كيف تقاسموا الشعر الذي
يجري كانهار الذهب


ساقول في التحقيق :
كيف سطوا على ايات مصحفها الشريف
واضرموا فيه اللهب
ساقول كيف استنزفوا دمها
وكبف استملكوا فمها
فما تركوا فيه وردا وما تركوا عنب
هل موت بلقيس
هو النصر الوحيد
بكل تاريخ العرب ؟
بلقيس
يا معشوقتي حتى الثماله
الانبياء الكاذبون
يرقصون
ويكذبون على الشعوب
ولا رساله
لو انهم حملوا الينا
من فلسطين الحزينه
نجمة
او برتقاله
لو انهم حملوا الينا
من شواطئ غزة
حجرا صغيرا
او محاره
لو انهم من ربع قرن حرروا
زيتونة
او ارجعوا ليمونه
ومحوا عن التاريخ عاره
لشكرت من قتلوك يا بلقيس
يا معبودتي حتى الثماله
لكنهم تركوا فلسطين
ليغتالوا غزاله!!!


ماذا يقول الشعر يا بلقيس
في هذا الزمان ؟


ماذا يقول الشعر
في العصر الشعوبي
المجوسي
الجبان
والعالم العربي
مسحوق ومقموع
ومقطوع اللسان
نحن الجريمة في تفوقها
فما ( العقد الفريد ) وما ( الاغاني ) ؟؟؟
اخذوك ايتها الحبيبة من يدي
اخذوا القصيدة من فمي
اخذوا الكتابة والقراءة
والطفولة الاماني


بلقيس يا بلقيس
يا دمعا ينقط فوق اهداب الكمان
علمت من قتلوك اسرار الهوى
لكنهم قبل انتهاء الشوط
قد قتلوا حصاني


بلقيس :
اسالك السماح فربما
كانت حياتك فدية لحياتي
اني لاعرف جيدا
ان الذين تورطوا في قتلك ، كان مرادهم
ان يقتلوا كلماتي !!!
نامي بحفظ الله ايتها الجميلة
فالشعر بعدك مستحيل
والانوثة مستحيله
ستظل اجيال من الاطفال
تسال عن ضفائرك الطويله
وتظل اجيال من العشاق
تقرا عنك ايتها المعلمة الاصيلة
وسيعرف الاعراب يوما
انهم قتلوا الرسوله
ق ت ل و ا
ا ل ر س و ل ه





* Larsa (12).gif (567.25 KB, 650x546 - شوهد 103 مرات.)
سجل
Fareed Eshow
عضو فعال
**
غير متصل غير متصل

رسائل: 185


البريد
« رد #12 في: فبراير 28, 2010, 01:07:57 pm »

اشكر الاخ سالم على المتابعه و sandra  و   LARSA  على انتقاء هذه القصائد الرائعه وبالاخص قصيدة ( بلقيس )
التي ترجم فيها الراحل الكبير اسمى معاني الوفاء وانبل مشاعر الحب لشريكة عمره ورفيقة دربه وملهمته الاولى .
وهذه مقتطفات من قصائد نزار , وستعقبها مقاطع اخرى على مراحل .

 
1

ما دمت يا عصفورتي الخضراء
حبيبتي
إذن .. فإن الله في السماء


2
: تسألني حبيبتي
ما الفرق ما بيني وما بين السما ؟
الفرق ما بينكما
أنك إن ضحكت يا حبيبتي
أنسى السما


3
الحب يا حبيبتي
قصيدة جميلة مكتوبة على القمر
الحب مرسوم على جميع أوراق الشجر
. . الحب منقوش على
ريش العصافير ، وحبات المطر
لكن أي امرأة في بلدي
إذا أحبت رجلا
ترمى بخمسين حجر


4
حين أنا سقطت في الحب
. . تغيرت
تغيرت مملكة الرب
صار الدجى ينام في معطفي
وتشرق الشمس من الغرب


5
يا رب قلبي لم يعد كافيا
لأن من أحبها .. تعادل الدنيا
فضع بصدري واحدا غيره
يكون في مساحة الدنيا



* index.gif (45.02 KB, 337x289 - شوهد 765 مرات.)
سجل
Fareed Eshow
عضو فعال
**
غير متصل غير متصل

رسائل: 185


البريد
« رد #13 في: مارس 03, 2010, 11:13:09 am »

وهذه قصيدة اخرى بعنوان:

 

رسالة من سيدة حاقدة

 

 

" لا تَدخُلي .."

وسَدَدْتَ في وجهي الطريقَ بمرفَقَيْكْ

وزعمْتَ لي ..

أنَّ الرّفاقَ أتوا إليكْ ..

أهمُ الرفاقُ أتوا إليكْ ؟

أم أنَّ سيِّدةً لديكْ

تحتلُّ بعديَ ساعدَيكْ ؟

وصرختَ مُحتدِماً : قِفي !

والريحُ تمضغُ معطفي

والذلُّ يكسو موقفي

لا تعتذِر يا نَذلُ . لا تتأسَّفِ ..

أنا لستُ آسِفَةً عليكْ

لكنْ على قلبي الوفي

قلبي الذي لم تعرفِ ..

 

*

 

ماذا ؟ لو انَّكَ يا دَني ..

أخبرتَني

أنّي انتهى أمري لديكْ ..

فجميعُ ما وَشْوَشْتَني

أيّامَ كُنتَ تُحِبُّني

من أنّني ..

بيتُ الفراشةِ مسكني

وغَدي انفراطُ السّوسَنِ ..

أنكرتَهُ أصلاً كما أنكَرتَني ..

 

*

 

لا تعتذِرْ ..

فالإثمُ يَحصُدُ حاجبَيكْ

وخطوطُ أحمرِها تصيحُ بوجنتَيكْ

ورباطُك المشدوهُ .. يفضحُ

ما لديكَ .. ومَنْ لديكْ ..

يا مَنْ وقفتُ دَمي عليكْ

وذلَلتَني، ونَفضتَني

كذُبابةٍ عن عارضَيكْ

ودعوتَ سيِّدةً إليكْ

وأهنتَني ..

مِن بعدِ ما كُنتُ الضياءَ بناظريكْ

 

*

 

إنّي أراها في جوارِ الموقدِ

أخَذَتْ هنالكَ مقعدي ..

في الرُّكنِ .. ذاتِ المقعدِ

وأراكَ تمنحُها يَداً

مثلوجةً .. ذاتَ اليدِ ..

ستردِّدُ القصص التي أسمعتَني ..

ولسوفَ تخبرُها بما أخبرتَني ..

وسترفعُ الكأسَ التي جَرَّعتَني

كأساً بها سمَّمتَني

حتّى إذا عادَتْ إليكْ

لترُودَ موعدَها الهني ..

أخبرتَها أنَّ الرّفاقَ أتوا إليكْ ..

وأضعتَ رونَقَها كما ضَيَّعتَني ..

 


* n.q.jpg (3.08 KB, 125x160 - شوهد 747 مرات.)
سجل
LARSA
V.I.P
*
غير متصل غير متصل

رسائل: 1005



« رد #14 في: مارس 03, 2010, 01:06:34 pm »


الى عينين شماليتين


استوقفتنى , والطريق لنا
ذات العيون الخضر .. تشكرنى
كرمتنى - قالت - بأغنية
والشعر يكرم اذا يكرمنى
لا تشكرينى ... واشكرى أفقا
نجماته نزلت تطوقنى ..
وجنينة خضراء .. ان ضحكت
فعلى حدود النجم تزرعى
شاء الصنوبر أن أصوره
أأرد مطلبه .. أيمكننى ؟
ونظرت فى عينى محدثي
والمد يطوينى .. وينشرنى
فاذا الكروم هناك .. عارشة
واذا القلوع الخضر .. تحملنى ..
هذى بحار كنت أجهلها
لابر - بعد اليوم - يا سفنى ..
معنا الرياح ... فقل لأشرعى
عبى المدى الزيتى واحتضنى
خجل ... اذا لم ترس صاريتى
فى مرفأين باخر الزمن
ماذا ؟ أيتعبك المدى ؟ أبدا
لاشىء فى عينيك يتعبنى
أرجو الضياع وأستريح له
يا ويل درب لا يضيعنى ..
و تطلعت .. فطريق ضيعتنا
مازلت أعرفها وتعرفنى
بيتى .. وبيت أبى .. وبيدرنا
و شجيرة النارنج تحضنى
تاهت بعينيها وما علمت
أنى عبدت بعينها .. وطنى




* nizar_qabbani_01[1].jpg (36.73 KB, 313x400 - شوهد 1735 مرات.)
سجل
سالم بطرس يوخنا
مشرف الاقسام
عضو مميز
*
غير متصل غير متصل

رسائل: 427



« رد #15 في: مارس 04, 2010, 01:08:45 pm »

إغضبْ كما تشاءُ.
 
واجرحْ أحاسيسي كما تشاءُ
 
حطّم أواني الزّهرِ والمرايا
 
هدّدْ بحبِّ امرأةٍ سوايا..
 
فكلُّ ما تفعلهُ سواءُ..
 
كلُّ ما تقولهُ سواءُ..
 
فأنتَ كالأطفالِ يا حبيبي
 
نحبّهمْ.. مهما لنا أساؤوا..
 
إغضبْ!
 
فأنتَ رائعٌ حقاً متى تثورُ
 
إغضب!
 
فلولا الموجُ ما تكوَّنت بحورُ..
 
كنْ عاصفاً.. كُنْ ممطراً..
 
فإنَّ قلبي دائماً غفورُ
 
إغضب!
 
فلنْ أجيبَ بالتحدّي
 
فأنتَ طفلٌ عابثٌ..
 
يملؤهُ الغرورُ..
 
وكيفَ من صغارها..
 
تنتقمُ الطيورُ؟
 
إذهبْ..
 
إذا يوماً مللتَ منّي..
 
واتهمِ الأقدارَ واتّهمني..
 
أما أنا فإني..
 
سأكتفي بدمعي وحزني..
 
فالصمتُ كبرياءُ
 
والحزنُ كبرياءُ
 
إذهبْ..
 
إذا أتعبكَ البقاءُ..
 
فالأرضُ فيها العطرُ والنساءُ..
 
والأعين الخضراء والسوداء
 
وعندما تريد أن تراني
 
وعندما تحتاجُ كالطفلِ إلى حناني..
 
فعُدْ إلى قلبي متى تشاءُ..
 
فأنتَ في حياتيَ الهواءُ..
 
وأنتَ.. عندي الأرضُ والسماءُ..
 
إغضبْ كما تشاءُ
 
واذهبْ كما تشاءُ
 
واذهبْ.. متى تشاءُ
 
لا بدَّ أن تعودَ ذاتَ يومٍ
 
وقد عرفتَ ما هوَ الوفاءُ...
 
سجل
LARSA
V.I.P
*
غير متصل غير متصل

رسائل: 1005



« رد #16 في: مارس 04, 2010, 08:27:40 pm »

قصيدة أحبك جدا

أحبك جدا
واعرف ان الطريق الى المستحيل طويل
واعرف انك ست النساء
وليس لدي بديل
واعرف أن زمان الحبيب انتهى
ومات الكلام الجميل
لست النساء ماذا نقول..
احبك جدا..
احبك جدا وأعرف اني أعيش بمنفى
وأنت بمنفى..وبيني وبينك
ريح وبرق وغيم ورعد وثلج ونار.
واعرف أن الوصول اليك..اليك انتحار
ويسعدني..
أن امزق نفسي لأجلك أيتها الغالية
ولو..ولو خيروني لكررت حبك للمرة الثانية..
يا من غزلت قميصك من ورقات الشجر
أيا من حميتك بالصبر من قطرات المطر
أحبك جدا واعرف أني أسافر في بحر عينيك دون يقين
وأترك عقلي ورأيي وأركض..أركض..خلف جنوني
أيا امرأة..تمسك القلب بين يديها
سألتك بالله ..لا تتركيني
لا تتركيني..
فما أكون أنا اذا لم تكوني
أحبك..
أحبك جدا ..وجدا وجدا وأرفض من نار حبك أن أستقيلا
وهل يستطيع المتيم بالحب أن يستقيلا..
وما همني..ان خرجت من الحب حيا
وما همني ان خرجت قتيلا



* nizar_qabbani_22[2].jpg (40.55 KB, 300x283 - شوهد 1256 مرات.)
سجل
Fareed Eshow
عضو فعال
**
غير متصل غير متصل

رسائل: 185


البريد
« رد #17 في: مارس 05, 2010, 02:05:20 pm »

كل الشكر لك ابوفادي على هذه القصيده وهي من احب الاغاني عندي, فانا اعتبرها اغنيه متكامله من حيث الكلمات واللحن والصوت المتميزوالمقتدرلاصاله نصري.
وشكراً ل  LARSA    و  SANDRA
على المتابعه والاختيار الموفق. واليكم هذه القصيده الجميله .

حبيبتي و المطر


أخاف أن تمطر الدنيا ولست معي
فمنذ رحتِ وعندي عقدة المطر
كان الشتاء يغطيني بمعطفه
فلا أفكر في برد ولا ضجر
كانت الريح تعوي خلف نافذتي
فتهمسين تمسك هاهنا شعري
وألان اجلس والأمطار تجلدني
على ذراعي على وجهي على ظهري
فمن يدافع عني يا مسافرة
مثل اليمامة بين العين و البصر
كيف أمحوك من أوراق ذاكرتي
وأنت في القلب مثل النقش في الحجر
أنا احبك يامن تسكنين دمي
إن كنتِ في الصين
أو إن كنتِ في القمر ..
 
سجل
LARSA
V.I.P
*
غير متصل غير متصل

رسائل: 1005



« رد #18 في: مارس 05, 2010, 09:57:14 pm »



الى ميتة


انتهت قهوتنا
وانتهت قصتنا
و انتهى الحب الذى كنت أسميه عنيفا
عندما كنت سخيفا ..
و ضعيفا ..
عندما كانت حياتى مسرحا للترهات
عندما ضيعت فى حبك أزهى سنواتى
بردت قهوتنا
بردت حجرتنا
فلنقل ما عندنا
بوضوح , فلنقل ما عندنا
أنا ما عدت بتاريخك شيئا
أنت ما عدت بتاريخى شيئا
ما الذى غيرنى ؟
لم أعد أبصر فى عينيك ضوءا
ما الذى حررنى ؟
من حكاياك القديمة ..
من قضاياك السقيمة ..
بعد أن كنت أميرة ..
بعد أن صورك الوهم لعينى .. أميرة
بعد أن كانت ملايين النجوم فوق احداقك تغلى
كالعصافير الصغيرة
ما الذى حركنى ؟
كيف مزقت خيوط الكفن ؟
وتمردت على الشوق الأجير ..
وعلى الليل .. على الطيب .. على جر الحرير
بعد أن كان مصيرى
مرة , يرسم بالشعر القصير
مرة , يرسم بالثغر الصغير
ما الذى أيقظنى ؟
ما الذى أرجع ايمانى اليا
و مسافاتى , وأبعادى , اليا
كيف حطمت الهى بيديا ؟
بعد أن كاد الصدا يأكلنى
ما الذى صيرنى ؟؟
لا أرى فى حسنك العادى شيا
ولا أرى فيك ولا فى عينيك شيا
بعد أن كنت لديا
قمة فوق ادعاء الزمن ..
عندما كنت غبيا ..
آخر مواضيعي0 اجمل الاشعار
0 مع الحب في اشعار الاستاذ نزار قباني ....ارجو التثبيت
0 اجمل الاشعار


* nizar_qabbani_15[1].jpg (29.86 KB, 250x378 - شوهد 1392 مرات.)
سجل
Fareed Eshow
عضو فعال
**
غير متصل غير متصل

رسائل: 185


البريد
« رد #19 في: مارس 06, 2010, 03:03:22 am »

وهذه قصيدة اخرى بعنوان (( امراُة حمقاء))!!! من صميم الواقع العربي.

امرأة حمقاء
 

يا سيدي العزيز
هذا خطاب امرأة حمقاء
هل كتبت إليك قبلي امرأة حمقاء؟
اسمي انا ؟ دعنا من الأسماء
رانية أم زينب
أم هند أم هيفاء
اسخف ما نحمله ـ يا سيدي ـ الأسماء
يا سيدي
أخاف أن أقول مالدي من أشياء
أخاف ـ لو فعلت ـ أن تحترق السماء
فشرقكم يا سيدي العزيز
يصادر الرسائل الزرقاء
يصادر الأحلام من خزائن النساء
يستعمل السكين
والساطور
كي يخاطب النساء
ويذبح الربيع والأشواق
والضفائر السوداء
و شرقكم يا سيدي العزيز
يصنع تاج الشرف الرفيع
من جماجم النساء
لا تنتقدني سيدي
إن كان خطسيئاً
فإنني اكتب والسياف خلف بابي
وخارج الحجرة صوت الريح والكلاب
يا سيدي
عنترة العبسي خلف بابي
يذبحني
إذا رأى خطابي
يقطع رأسي
لو رأى الشفاف من ثيابي
يقطع رأسي
لو انا عبرت عن عذابي
فشرقكم يا سيدي العزيز
يحاصر المرأة بالحراب
يبايع الرجال أنبياء
ويطمر النساء في التراب
لا تنزعج !
يا سيدي العزيز ... من سطوري
لا تنزعج !
إذا كسرت القمقم المسدود من عصور
إذا نزعت خاتم الرصاص عن ضميري
إذا انا هربت
من أقبية الحريم في القصور
إذا تمردت , على موتي ...
على قبري
على جذوري
و المسلخ الكبير
لا تنزعج يا سيدي !
إذا انا كشفت عن شعوري
فالرجل الشرقي
لا يهتم بالشعر و لا الشعور ...
الرجل الشرقي
لا يفهم المرأة إلا داخل السرير ...
معذرة .. معذرة يا سيدي
إذا تطاولت على مملكة الرجال
الأدب الكبير ـ طبعاً ـ أدب الرجال والحب كان دائماً
من حصة الرجال
والجنس كان دائما ً
مخدراً يباع للرجال
خرافة حرية النساء في بلادنا
فليس من حرية
أخرى ، سوى حرية الرجال
يا سيدي
قل ما تريده عني ، فلن أبالي سطحية . غبية . مجنونة . بلهاء فلم اعد أبالي
لأن من تكتب عن همومها ..
في منطق الرجال امرأة حمقاء
ألم اقل في أول الخطاب أني
امرأة حمقاء ؟

 
سجل
Sandra Eisho
V.I.P
*
غير متصل غير متصل

رسائل: 3773



« رد #20 في: مارس 06, 2010, 11:01:44 am »

كتاب الحب


مازلت تسألني عن عيد ميلادي
سجل لديك إذن ما أنت تجهله
تاريخ حبك لي تاريخ ميلادي
ذات العينين السوداوين
ذات العينين الصاحيتين الممطرتين
ما اطلب أبدا من ربي إلا شيئين
أن يحفظ هاتين العينين
ويزيد بأيامي يومين كي أكتب شعراً
في هاتين اللؤلؤتين
أشكوكي للسماء كيف استطعتي كيف
أن تختصري جميع مافي الأرض من نساء
لو كنتي ياصديقتي بمستوى جنوني
رميتي ما عليكي من جواهراً
وبعتي مالديكي من أساور
ونمتي في عيوني
لأن كلام القواميس مات
لأن كلام الروايات مات
أريد اكتشاف طريقه عشقاً
احبكي فيها بلا كلمات
انا عنكي ما أخبرتهم
لكنهم لمحوكي تغتسلين في أحداقي
انا عنكي ما كلمتهم
لاكنهم قراؤكي في حبري وفي أوراقي
ذوبت في غرامكي الأقلام
من ازرقاً واحمراً واخضراً
حتى انتهاء الكلام
علقت حبي لكي في أساور الحمام
ولم اكن اعرف يا حبيبتي
أن الهوى يطير كا الحمام
حبكي يا عميقة العينين
حبكي مثل الموت ... والولادة
صعب لأن يعاد مرتين
عشرين ألف امرأة أحببت
عشرين ألف امرأة جربت
وعندما التقيت فيكي يا حبيبتي
شعرت أنى الآن قد بدأت
أني احبكي عندما تبكين
واحب وجهكي غائماً وحزيناً
الحزن يصهرنا معاً
من حيث لا ادري ولا تدريناً
بعض النساء وجوههم جميلة
وتصير اجمل عندما يبكيناً
حين أكون عاشقاً
شاة الفرس من رعيتي
واخضع الصين لصولجاني
وانقل البحار من مكانها
ولو أردت ... أوقف الثواني
حين أكون عاشقاً
اصبح ضوء سائلاً
لا تستطيع العين أن تراني
حين أكون عاشقاً
أغدو زماناً خارج الزماني
عدي على أصابع اليدين ما يأتي
ف أولا : حبيبتي أنتي
وثانياً : حبيبتي أنتي
وثالثاً : حبيبتي أنتي
ورابعاً وخامساً وسادساً وسابعاً
وثامناً وتاسعاً وعاشراً
حبيبتي أنتي
سجل
Sandra Eisho
V.I.P
*
غير متصل غير متصل

رسائل: 3773



« رد #21 في: مارس 06, 2010, 11:07:51 am »

حبيبتي



لا تسألوني ... ما اسمهُ حبيبتي

أخشى عليكم ... ضوعه الطيوبِ

زق العبير .. إن حطمتوهُ

غرقتم بعاطرٍ سكيبِ

و الله .. لو بحت بأي حرفٍ

تكدس االليلك في الدروبِ

لا تبعثوا عنه هنا بصدري

تركثه يجري مع الغروب

ترونه في ضحكة السواقي

في رقة الفراشه اللعوبِ

في البحر , في تنفس المراعي

و في غناءٍ كل عندليبِ

في أدمع الشتاء حين يبكي

و في عطاء الديمة السكوبِ

لا تسألوني عن ثقرهِ .. فعلاً

رأيتمُ أناقة المغيبِ

و مُقلتاهُ شاطئاً نقاءٍقضيبِ

محاسنّ .. لا ضمنهاا كتابّ

و لا أدعهاا ريشة الأديبِ

و صدرهُ .. و نحرهُ .. كفاكمّ

فلن أبوحَ بأسمهِ حبيبي

حبر على ورق
سجل
Sandra Eisho
V.I.P
*
غير متصل غير متصل

رسائل: 3773



« رد #22 في: مارس 06, 2010, 11:09:39 am »

الدخول الى البحر

حدثت تجربه الحب أخيراً . . .

و دخلنا جنة الله , ككل الداخلين

و انزلقنا . .

تحت سطح الماء أسماكا . .

رأينا لؤلؤ البحر الحقيقي . .

و كنا ذاهلين . .

حدثت من غير إرهاب و لا قسر . .

فأعطيت . . و أعطيت . .

و كنا عادلين . .

حدثت في منتهى اليسر كما

يكتب المرء بماء الياسمين . .

و كما ينفجر النبع من الأرض . .

فشكراً . .

لك سيدتي . .

و لرب العالمين
سجل
LARSA
V.I.P
*
غير متصل غير متصل

رسائل: 1005



« رد #23 في: مارس 06, 2010, 06:38:03 pm »


الى رجل
====
متى ستعرف كم أهواك يا رجلا

أبيع من أجله الدنيـــا وما فيها

يا من تحديت في حبي له مدنـا

بحالهــا وسأمضي في تحديهـا

لو تطلب البحر في عينيك أسكبه

أو تطلب الشمس في كفيك أرميها

أنـا أحبك فوق الغيم أكتبهــا

وللعصافيـر والأشجـار أحكيهـا

أنـا أحبك فوق الماء أنقشهــا

وللعناقيـد والأقـداح أسقيهـــا

أنـا أحبك يـا سيفـا أسال دمي

يـا قصة لست أدري مـا أسميها

أنـا أحبك حاول أن تسـاعدني

فإن من بـدأ المأساة ينهيهـــا

وإن من فتح الأبواب يغلقهــا

وإن من أشعل النيـران يطفيهــا

يا من يدخن في صمت ويتركني

في البحر أرفع مرسـاتي وألقيهـا

ألا تراني ببحر الحب غارقـة

والموج يمضغ آمـالي ويرميهــا

إنزل قليلا عن الأهداب يا رجلا

مــا زال يقتل أحلامي ويحييهـا

كفاك تلعب دور العاشقين معي

وتنتقي كلمــات لست تعنيهــا

كم اخترعت مكاتيبـا سترسلها

وأسعدتني ورودا سوف تهديهــا

وكم ذهبت لوعد لا وجود لـه

وكم حلمت بأثـواب سأشريهــا

وكم تمنيت لو للرقص تطلبني

وحيـرتني ذراعي أين ألقيهـــا

ارجع إلي فإن الأرض واقفـة

كأنمــا فرت من ثوانيهــــا

إرجـع فبعدك لا عقد أعلقــه

ولا لمست عطوري في أوانيهــا

لمن جمالي لمن شال الحرير لمن

ضفـائري منذ أعـوام أربيهــا

إرجع كما أنت صحوا كنت أم مطرا

فمــا حياتي أنا إن لم تكن فيهـا
******************
من احلى القصائد


* nizar_qabbani_17[2].jpg (60.31 KB, 331x487 - شوهد 145 مرات.)
سجل
LARSA
V.I.P
*
غير متصل غير متصل

رسائل: 1005



« رد #24 في: مارس 06, 2010, 06:41:07 pm »



أتحدّى..

من إلى عينيكِ، يا سيّدتي، قد سبقوني
يحملونَ الشمسَ في راحاتهمْ
وعقودَ الياسمينِ..
أتحدّى كلَّ من عاشرتهم
من مجانينَ، ومفقودينَ في بحرِ الحنينِ
أن يحبّوكِ بأسلوبي، وطيشي، وجنوني..
أتحدّى..
كتبَ العشقِ ومخطوطاتهِ
منذُ آلافِ القرونِ..
أن ترَيْ فيها كتاباً واحداً
فيهِ، يا سيّدتي، ما ذكروني
أتحدّاكِ أنا.. أنْ تجدي
وطناً مثلَ فمي..
وسريراً دافئاً.. مثلَ عيوني
أتحدّاهُم جميعاً..
أن يخطّوا لكِ مكتوبَ هوىً
كمكاتيبِ غرامي..
أو يجيئوك –على كثرتهم-
بحروفٍ كحروفي، وكلامٍ ككلامي..
أتحداكِ أنا أن تذكُري
رجلاً من بينِ من أحببتهم
أفرغَ الصيفَ بعينيكِ.. وفيروزَ البحورْ
أتحدّى..
مفرداتِ الحبِّ في شتّى العصورْ
والكتاباتِ على جدرانِ صيدونَ وصورْ
فاقرأي أقدمَ أوراقَ الهوى..
تجديني دائماً بينَ السطورْ
إنني أسكنُ في الحبّ..
فما من قبلةٍ..
أُخذتْ.. أو أُعطيتْ
ليسَ لي فيها حلولٌ أو حضورْ...
أتحدّى أشجعَ الفرسانِ.. يا سيّدتي
وبواريد القبيلة..
أتحدّى من أحبُّوكِ ومن أحببتِهمْ
منذُ ميلادكِ.. حتّى صرتِ كالنخلِ العراقيِّ.. طويلة
أتحدّاهم جميعاً..
أن يكونوا قطرةً صُغرى ببحري..
أو يكونوا أطفئوا أعمارَهمْ
مثلما أطفأتُ في عينيكِ عُمري..
أتحدّاكِ أنا.. أن تجدي
عاشقاً مثلي..
وعصراً ذهبياً.. مثلَ عصري
فارحلي، حيثُ تريدينَ.. ارحلي..
واضحكي،
وابكي،
وجوعي،
فأنا أعرفُ أنْ لنْ تجدي
موطناً فيهِ تنامينَ كصدري


* index[1].jpg (40.55 KB, 300x283 - شوهد 715 مرات.)
سجل
سالم بطرس يوخنا
مشرف الاقسام
عضو مميز
*
غير متصل غير متصل

رسائل: 427



« رد #25 في: مارس 07, 2010, 08:17:21 am »

قصيده بعنوان ((( حب  بلا  حدود  )))


-1-
 
يا سيِّدتي:
 
كنتِ أهم امرأةٍ في تاريخي
 
قبل رحيل العامْ.
 
أنتِ الآنَ.. أهمُّ امرأةٍ
 
بعد ولادة هذا العامْ..
 
أنتِ امرأةٌ لا أحسبها بالساعاتِ وبالأيَّامْ.
 
أنتِ امرأةٌ..
 
صُنعَت من فاكهة الشِّعرِ..
 
ومن ذهب الأحلامْ..
 
أنتِ امرأةٌ.. كانت تسكن جسدي
 
قبل ملايين الأعوامْ..
 
-2-
 
يا سيِّدتي:
 
يالمغزولة من قطنٍ وغمامْ.
 
يا أمطاراً من ياقوتٍ..
 
يا أنهاراً من نهوندٍ..
 
يا غاباتِ رخام..
 
يا من تسبح كالأسماكِ بماءِ القلبِ..
 
وتسكنُ في العينينِ كسربِ حمامْ.
 
لن يتغيرَ شيءٌ في عاطفتي..
 
في إحساسي..
 
في وجداني.. في إيماني..
 
فأنا سوف أَظَلُّ على دين الإسلامْ..
 
-3-
 
يا سيِّدتي:
 
لا تَهتّمي في إيقاع الوقتِ وأسماء السنواتْ.
 
أنتِ امرأةٌ تبقى امرأةً.. في كلَِ الأوقاتْ.
 
سوف أحِبُّكِ..
 
عند دخول القرن الواحد والعشرينَ..
 
وعند دخول القرن الخامس والعشرينَ..
 
وعند دخول القرن التاسع والعشرينَ..
 
و سوفَ أحبُّكِ..
 
حين تجفُّ مياهُ البَحْرِ..
 
وتحترقُ الغاباتْ..
 
-4-
 
يا سيِّدتي:
 
أنتِ خلاصةُ كلِّ الشعرِ..
 
ووردةُ كلِّ الحرياتْ.
 
يكفي أن أتهجى إسمَكِ..
 
حتى أصبحَ مَلكَ الشعرِ..
 
وفرعون الكلماتْ..
 
يكفي أن تعشقني امرأةٌ مثلكِ..
 
حتى أدخُلَ في كتب التاريخِ..
 
وتُرفعَ من أجلي الراياتْ..
 
-5-
 
يا سيِّدتي
 
لا تَضطربي مثلَ الطائرِ في زَمَن الأعيادْ.
 
لَن يتغيرَ شيءٌ منّي.
 
لن يتوقّفَ نهرُ الحبِّ عن الجريانْ.
 
لن يتوقف نَبضُ القلبِ عن الخفقانْ.
 
لن يتوقف حَجَلُ الشعرِ عن الطيرانْ.
 
حين يكون الحبُ كبيراً..
 
والمحبوبة قمراً..
 
لن يتحول هذا الحُبُّ
 
لحزمَة قَشٍّ تأكلها النيرانْ...
 
-6-
 
يا سيِّدتي:
 
ليس هنالكَ شيءٌ يملأ عَيني
 
لا الأضواءُ..
 
ولا الزيناتُ..
 
ولا أجراس العيد..
 
ولا شَجَرُ الميلادْ.
 
لا يعني لي الشارعُ شيئاً.
 
لا تعني لي الحانةُ شيئاً.
 
لا يعنيني أي كلامٍ
 
يكتبُ فوق بطاقاتِ الأعيادْ.
 
-7-
 
يا سيِّدتي:
 
لا أتذكَّرُ إلا صوتُكِ
 
حين تدقُّ نواقيس الآحادْ.
 
لا أتذكرُ إلا عطرُكِ
 
حين أنام على ورق الأعشابْ.
 
لا أتذكر إلا وجهُكِ..
 
حين يهرهر فوق ثيابي الثلجُ..
 
وأسمعُ طَقْطَقَةَ الأحطابْ..
 
-8-
 
ما يُفرِحُني يا سيِّدتي
 
أن أتكوَّمَ كالعصفور الخائفِ
 
بين بساتينِ الأهدابْ...
 
-9-
 
ما يَبهرني يا سيِّدتي
 
أن تهديني قلماً من أقلام الحبرِ..
 
أعانقُهُ..
 
وأنام سعيداً كالأولادْ...
 
-10-
 
يا سيِّدتي:
 
ما أسعدني في منفاي
 
أقطِّرُ ماء الشعرِ..
 
وأشرب من خمر الرهبانْ
 
ما أقواني..
 
حين أكونُ صديقاً
 
للحريةِ.. والإنسانْ...
 
-11-
 
يا سيِّدتي:
 
كم أتمنى لو أحببتُكِ في عصر التَنْويرِ..
 
وفي عصر التصويرِ..
 
وفي عصرِ الرُوَّادْ
 
كم أتمنى لو قابلتُكِ يوماً
 
في فلورنسَا.
 
أو قرطبةٍ.
 
أو في الكوفَةِ
 
أو في حَلَبٍ.
 
أو في بيتٍ من حاراتِ الشامْ...
 
-12-
 
يا سيِّدتي:
 
كم أتمنى لو سافرنا
 
نحو بلادٍ يحكمها الغيتارْ
 
حيث الحبُّ بلا أسوارْ
 
والكلمات بلا أسوارْ
 
والأحلامُ بلا أسوارْ
 
-13-
 
يا سيِّدتي:
 
لا تَنشَغِلي بالمستقبلِ، يا سيدتي
 
سوف يظلُّ حنيني أقوى مما كانَ..
 
وأعنفَ مما كانْ..
 
أنتِ امرأةٌ لا تتكرَّرُ.. في تاريخ الوَردِ..
 
وفي تاريخِ الشعْرِ..
 
وفي ذاكرةَ الزنبق والريحانْ...
 
-14-
 
يا سيِّدةَ العالَمِ
 
لا يُشغِلُني إلا حُبُّكِ في آتي الأيامْ
 
أنتِ امرأتي الأولى.
 
أمي الأولى
 
رحمي الأولُ
 
شَغَفي الأولُ
 
شَبَقي الأوَّلُ
 
طوق نجاتي في زَمَن الطوفانْ...
 
-15-
 
يا سيِّدتي:
 
يا سيِّدة الشِعْرِ الأُولى
 
هاتي يَدَكِ اليُمْنَى كي أتخبَّأ فيها..
 
هاتي يَدَكِ اليُسْرَى..
 
كي أستوطنَ فيها..
 
قولي أيَّ عبارة حُبٍّ
 
حتى تبتدئَ الأعيادْ


اتمنى ان تكون القصيده قد نالت رضاكم .....شكري و تقديري لكل رواد منتدى نزار قباني
 
 

سجل
Fareed Eshow
عضو فعال
**
غير متصل غير متصل

رسائل: 185


البريد
« رد #26 في: مارس 07, 2010, 12:57:22 pm »

اشكركم على القصائد الجميله وعلى حسن الاختيار.
واليكم مني قصيدة( ايظن؟) وهي من احلى القصائد شعراً ومن احلى الاغاني اداءأً.

أيظن؟
 
 
أَيَـظُـنُّ أنِّـي لُعبَـةٌ بيَدَيْـهِ ؟
أنـا لا أفَكِّـرُ بالرّجـوعِ إليـهِ
 
اليومَ عادَ .. كأنَّ شـيئاً لم يكُـنْ
وبراءةُ الأطـفالِ في عَـيْنيْهِ ...
 
ليقـولَ لي : إنِّي رفيقـةُ دربِـهِ
وبأنّني الحـبُّ الوحيـدُ لَدَيْـهِ..
 
حَمَلَ الزّهورَ إليَّ .. كيـفَ أرُدُّهُ
وصِبَايَ مرسـومٌ على شَـفَتَيْهِ ؟
 
ما عدْتُ أذكُرُ، والحرائقُ في دَمي
كيـفَ التجَـأْتُ أنا إلى زَنْدَيْـهِ
 
خبَّأتُ رأسـي عنـدَهُ ... وكأنّني
طفـلٌ أعـادوهُ إلـى أبَوَيْـهِ ..
 
حـتّى فسـاتيني التي أهملتُـها
فَرحَتْ بهِ .. رَقَصَتْ على قَدَمَيْهِ
 
سـامَحتُهُ.. وسـألتُ عن أخبارِهِ
وبكيـتُ سـاعاتٍ على  كَتِفَيْـهِ
 
وبدونِ أن أدري تركتُ له يـدي
لتنامَ كالعصفـورِ بيـنَ يَدَيـْهِ ..
 
ونَسيتُ حقدي كُلَّهُ فـي لَحظَـةٍ
مَن قالَ إنّي قد حَقَـدْتُ عليهِ ؟
 
كَم قُلتُ إنّي غيـرُ عائـدَةٍ لـهُ
ورَجعتُ .. ما أحلى الرّجوعَ إليهِ
 


* nizar.jpg (4.68 KB, 156x160 - شوهد 679 مرات.)
سجل
LARSA
V.I.P
*
غير متصل غير متصل

رسائل: 1005



« رد #27 في: مارس 07, 2010, 10:29:11 pm »


أسألك الرحيلا



لنفترق قليلا..
لخيرِ هذا الحُبِّ يا حبيبي
وخيرنا..
لنفترق قليلا
لأنني أريدُ أن تزيدَ في محبتي
أريدُ أن تكرهني قليلا
***
بحقِّ ما لدينا..
من ذِكَرٍ غاليةٍ كانت على كِلَينا..
بحقِّ حُبٍّ رائعٍ..
ما زالَ منقوشاً على فمينا
ما زالَ محفوراً على يدينا..
بحقِّ ما كتبتَهُ.. إليَّ من رسائلِ..
ووجهُكَ المزروعُ مثلَ وردةٍ في داخلي..0
وحبكَ الباقي على شَعري على أناملي
بحقِّ ذكرياتنا
وحزننا الجميلِ وابتسامنا
وحبنا الذي غدا أكبرَ من كلامنا
أكبرَ من شفاهنا..
بحقِّ أحلى قصةِ للحبِّ في حياتنا
أسألكَ الرحيلا
***
لنفترق أحبابا..
فالطيرُ في كلِّ موسمٍ..
تفارقُ الهضابا..
والشمسُ يا حبيبي..
تكونُ أحلى عندما تحاولُ الغيابا
كُن في حياتي الشكَّ والعذابا
كُن مرَّةً أسطورةً..
كُن مرةً سرابا..
وكُن سؤالاً في فمي
لا يعرفُ الجوابا
من أجلِ حبٍّ رائعٍ
يسكنُ منّا القلبَ والأهدابا
وكي أكونَ دائماً جميلةً
وكي تكونَ أكثر اقترابا
أسألكَ الذهابا..
***
لنفترق.. ونحنُ عاشقان..
لنفترق برغمِ كلِّ الحبِّ والحنان
فمن خلالِ الدمعِ يا حبيبي
أريدُ أن تراني
ومن خلالِ النارِ والدُخانِ
أريدُ أن تراني..
لنحترق.. لنبكِ يا حبيبي
فقد نسينا
نعمةَ البكاءِ من زمانِ
لنفترق..
كي لا يصيرَ حبُّنا اعتيادا
وشوقنا رمادا..
وتذبلَ الأزهارُ في الأواني..
***
كُن مطمئنَّ النفسِ يا صغيري
فلم يزَل حُبُّكَ ملء العينِ والضمير
ولم أزل مأخوذةً بحبكَ الكبير
ولم أزل أحلمُ أن تكونَ لي..
يا فارسي أنتَ ويا أميري
لكنني.. لكنني..
أخافُ من عاطفتي
أخافُ من شعوري
أخافُ أن نسأمَ من أشواقنا
أخاف من وِصالنا..
أخافُ من عناقنا..
فباسمِ حبٍّ رائعٍ
أزهرَ كالربيعِ في أعماقنا..
أضاءَ مثلَ الشمسِ في أحداقنا
وباسم أحلى قصةٍ للحبِّ في زماننا
أسألك الرحيلا..
حتى يظلَّ حبنا جميلا..
حتى يكون عمرُهُ طويلا..
أسألكَ الرحيلا


* index[2].jpg (29.86 KB, 250x378 - شوهد 691 مرات.)
سجل
Fareed Eshow
عضو فعال
**
غير متصل غير متصل

رسائل: 185


البريد
« رد #28 في: مارس 08, 2010, 08:39:05 am »

وهذه رائعه من روائع نزار ورائعة من روائع كاظم الساهر غناءً .

جسمك خارطتي

 

 

زيديني عِشقاً.. زيديني

يا أحلى نوباتِ جُنوني

يا سِفرَ الخَنجَرِ في أنسجتي

يا غَلغَلةَ السِّكِّينِ..

زيديني غرقاً يا سيِّدتي

إن البحرَ يناديني

زيديني موتاً..

علَّ الموت، إذا يقتلني، يحييني..

 

جسمكِ خارطتي.. ما عادت

خارطةُ العالمِ تعنيني..

أنا أقدمُ عاصمةٍ للحبّ

وجُرحي نقشٌ فرعوني

وجعي.. يمتدُّ كبقعةِ زيتٍ

من بيروتَ.. إلى الصِّينِ

وجعي قافلةٌ.. أرسلها

خلفاءُ الشامِ.. إلى الصينِ

في القرنِ السَّابعِ للميلاد

وضاعت في فم تَنّين

 

عصفورةَ قلبي، نيساني

يا رَمل البحرِ، ويا غاباتِ الزيتونِ

يا طعمَ الثلج، وطعمَ النار..

ونكهةَ شكي، ويقيني

أشعُرُ بالخوف من المجهولِ.. فآويني

أشعرُ بالخوفِ من الظلماء.. فضُمّيني

أشعرُ بالبردِ.. فغطّيني

إحكي لي قصصاً للأطفال

وظلّي قربي..

غنِّيني..

فأنا من بدءِ التكوينِ

أبحثُ عن وطنٍ لجبيني..

عن حُبِّ امرأة..

يكتُبني فوقَ الجدرانِ.. ويمحوني

عن حبِّ امرأةٍ.. يأخذني

لحدودِ الشمسِ..

 

نوَّارةَ عُمري، مَروحتي

قنديلي، بوحَ بساتيني

مُدّي لي جسراً من رائحةِ الليمونِ..

وضعيني مشطاً عاجياً

في عُتمةِ شعركِ.. وانسيني

أنا نُقطةُ ماءٍ حائرةٌ

بقيت في دفترِ تشرينِ

 

زيديني عشقاً زيديني

يا أحلى نوباتِ جنوني

من أجلكِ أعتقتُ نسائي

وتركتُ التاريخَ ورائي

وشطبتُ شهادةَ ميلادي

وقطعتُ جميعَ شراييني...

 
سجل
LARSA
V.I.P
*
غير متصل غير متصل

رسائل: 1005



« رد #29 في: مارس 08, 2010, 02:45:41 pm »


ساعى البريد


أغلى العطور , أريدها
أزهى الثياب
فاذا أطل بريدها
بعد اغتراب
و طويت فى صجرى الخطاب
عمرت فى ظنى القباب
و أمرت أن يسقى المساء
معى الشراب ..
ووهبت لليل النجوم ..
بلا حساب .. بلا حساب
أنا عند شباكى الذى
يمتص أوردة الغياب
وشجيرة النارنج ..
يابسة
مضيعة الشباب ..
وموزع الأشواق
يترك فرحة فى كل باب
خطواته فى أرض شارعنا
حديث مستطاب
وحقيبة الامال
تعبق بالتحارير الرطاب
هذا غلافى القرمزى
يكاد يلتهب التهاب
وأكاد ألتهم النقاب الفستقى
ولا نقاب ..
أنا قبل أن كان الجواب
أعيش فى وهم الجواب
طيبان لى طيب الحروف
و طيب كاتبة الكتاب
أطفو على الحرف الذى صلى على يدها وتاب
خط ..
من الضوء النحيت
فكل فاصلة شهاب
هذا غلافى - لا أشك -
يرف مجروح العتاب
عنوانه
عنوان منزلنا .. المغمس بالسحاب
عنواننا ..
عند النجوم الحافيات ..
على الهضاب
يا أنت ..
يا ساعى البريد ..
ببابنا . هل من خطاب ؟
ويقهقه الرجل العجوز
ويختفى بين الشعاب
ماذا يقول ؟ يقول :
ليس لسيدى الا التراب
الا حروف من ضباب ..
أين الحقيبة ؟
أين عنوانى ؟
سراب .. فى .. سراب


* index[1].jpg (40.55 KB, 300x283 - شوهد 681 مرات.)
سجل
صفحات: [1] 2
  طباعة  
 
انتقل إلى:  

مدعوم بواسطة MySQL مدعوم بواسطة PHP Powered by SMF 1.1.8 | SMF © 2006-2008, Simple Machines LLC XHTML 1.0 صالح! CSS صالح!